حراك الريف يخيم على ذكرى “20 فبراير”

حرر بتاريخ من طرف

قلل الناشط السياسي المغربي المحامي أحمد الدغرني من أهمية الدعوات التي أطلقتها منظمات نقابية وأحزاب يسارية مغربية لإحياء ذكرى مظاهرات 20 فبراير، ووصف ذلك بأنه “محاولة للاستيلاء على موروث 20 فبراير لتحقيق مكاسب نقابية ضيقة”.

وقال الدغرني: “الجهات النقابية والحزبية اليسارية الداعية إلى إحياء ذكرى 20 فبراير، هذه كلها جهات صغيرة لا يمكنها أن تحرك الشارع المغربي، وهي أطراف قادت مفاوضات مع الحكومة وعندما فشلت أرادت أن تضغط بالشارع على الحكومة”.

وأضاف الدغرني، المعروف بدفاعه عن حقوق الأمازيغ: “هذه الجهات تسعى من جهة أخرى للسطو على ذكرى 20 فبراير، وإشغال الرأي العام المغربي المنشغل هذه الأيام بمتابعة حراك الريف وملف الأراضي المنزوعة من أصحابها من طرف الدولة واستغلال الثروات البحرية والمحميات الغابية التي حصل عليها الخليجيون في المغرب”، على حد تعبيره.

وكانت الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، قد دعت لخوض إضراب وطني عام في الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، يوم الأربعاء 20 شباط (فبراير) الجاري، وتلتها في ذلك دعوات من المنظمة الديمقراطية للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، وثلاث نقابات تعليمية و7 تنسيقيات تعليمية.

المصدر: “عربي21”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة