حديقة إقامة بأبواب مراكش تتحول إلى صحراء جرداء والساكنة تتساءل عن مآل مساهماتها المادية + صور

حرر بتاريخ من طرف

تحولت حدائق بتجزئة أبواب مراكش الواقعة بين أحياء المسيرة وتجزئة الآفاق بسعادة، إلى ما يشبه صحاري قاحلة بعد اندثار العشب والشجيرات التي تزينها جراء العطش والإهمال الذي يطالها.

وقال مواطنون في إتصال بـ”كشـ24″ إن وضع مرافق وحديقة إقامتهم السكنية بالمنطقة 10 التابعة للتجزئة السكنية أبواب مراكش، صار مترديا في الوقت الذي يجهلون فيه مصير مساهماتهم الشهرية التي يؤدونها لـ”السانديك” والتي تصل إلى 150 درهما في الشهر.

ويطالب المواطنون القائمين على تدبير مرافق الملك المشترك بهذا التجمع السكني الفتي إلى إيلاء الإهتمام بفضاء الإقامات وحدائقها التي تشكل فضاء ومتنفسا للساكنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة