حبس الإعلامية المصرية ريهام سعيد “عاما ونصف” بتهمة التشهير بفتاة

حرر بتاريخ من طرف

قضت محكمة جنح الجيزة، يوم الاثنين، بحبس الإعلامية ريهام سعيد، 6 أشهر وتغريمها 10 آلاف جنيه لاتهامها بالسب والقذف في حق فتاة ، والحبس سنة لاتهامها بالاعتداء على الحياة الشخصية وكفالة 15 ألف جنيه، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة.

وكانت الإعلامية ريهام سعيد قد أذاعت صوراً شخصية للفتاة سمية عبيد الشهيرة بـ”فتاة المول”، في برنامجها “صبايا الخير” الذي يعرض على قناة “النهار” المصرية، بعدما استولى عليها أحد العاملين في البرنامج من هاتف الفتاة دون علمها، كما هددتها بنشر صور أخرى لها.

الفتاة قالت إنها توجهت لريهام سعيد لمساعدتها في الحصول على حقها، بعد تعرضها للصفع من شاب حاول التحرش بها لكنها فوجئت بريهام سعيد تعرض صوراً عارية لها تمت سرقتها من هاتفها المحمول، لافتة إلى أن أحد فريق الإعداد أخذ هاتفها لشحنه، وقام بنسخ 600 صورة شخصية لها دون علمها، وعرض بعضها.وقالت الفتاة إن ريهام عرضت صوراً لها وهي ترتدي مايوه ويحملها شاب بين ذراعيه، مضيفة أن الإعلامية اتهمتها بسوء السمعة.
وقالت إنه بعد خروجها من الاستديو خرج أحد أعضاء فريق الإعداد خلفها لإقناعها بالتوقيع على ورقة للشؤون القانونية تفيد بموافقتها على كل ما سيذاع في الحلقة، فرفضت التوقيع وأكدت لهم رفضها لما تذيعه ريهام سعيد، وعليه قاموا بتهديدها بنشر جميع الصور الموجودة على هاتفها حال اتخاذ أي إجراء ضدهم.

ويشار ان الاعلامية المصرية “ريهام سعيد” اثارت ضجة قبل اسابيع اقناء قدومها للمغرب، حيث اتهمت من طرف وسائل اعلام مغربية بتصوير حلقة مسيئة بمراكش عن الدعارة و الشعودة، قبل ان ترد ببث حلقة تتحدث عن جمال المغرب ومدينة مراكش نافية بذالك ما تم الترويج له بخصوص مقامها بالمدينة الحمراء

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة