حالة امبار بائع الدلاح الذي أحرق نفسه بمراكش خطيرة جداً وهذا ما قاله بعد الحادث

حرر بتاريخ من طرف

أوضح مصدر مقرب من (أمبارك) من مواليد 1980 بائع الدلاح الذي اقدم على إحراق نفسه، ليلة السبت الماضي بحس العادة بمراكش، ان حالته خطيرة بعد اصابته بحروق من الدرجة الثالثة، واضاف نفس المصدر ان الضحية ندم على فعلته، بعدما رأى الموت بأم عينه، وانه لايزال يرقد بقسم العناية المركزة بمستشفى ابن طفيل.

وفي نفس السياق اكد مصدر طبي ل”كش24″ ان حالة امبارك حرجة للغاية، فيما اكد مصدر مسؤول بولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز، ان خليفة قائد ملحقة الازدهار كان يقوم بدورية عادية تروم تنظيم الباعة الجائلين بالقرب من مسجد السعادة، والذين يسببون عرقلة لحركة السير والجولان، مما يتسبب في عدد من حوادث السير كانت المنطقة مسرحا لها يضيف المصدر ذاته.

وفي سياق متصل، فان ظاهرة الباعة المتجولين استفحلت في الآونة الأخيرة بمعظم أحياء المدينة الحمراء، في غياب تام لتدخل رجال السلطة والمجالس المنتخبة للحد من هذه الظاهرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة