حالات اغتصاب مثيرة تثير قلق حقوقيين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عبر  الناشط الحقوقي عمر اربيب، عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن قلقه من تنامي حالات الاغتصاب التي يتعرض لها الأطفال مؤخرا بمراكش.

وقال أربيب في تدوينته أن الامر صار مخيفا ومقلقا، مشيرا أن الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة تلقت في اقل من 48 ساعة، ثلاث حالات لاغتصاب الأطفال بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمراكش.

ويتعلق الامر وفق المصدر ذاته، بحالة طفل عمره 9 سنوات، وآخر عمره 12 سنة ، وقاصر عمرها 15 سنة، مشيرا ان هذا ما وصل لعلم الجمعية فقط ، أما المسكوت عنه ، أو الذي تم التبليغ عنه واخذت فيه المساطر مجراها ، فأكيد سيكون بحجم اكبر.

ويستدعي الامر بالطبع تحركا امنيا وقضائيا عاجلا من اجل فتح تحقيق في ظروف وملابسات هذه الحالات المفترضة، والسعي من اجل وضع حد لهذا النوع من الجرائم المرتكبة في حق الاطفال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة