حالات إنسانية: مشردون ومتسولون بقلعة السراغنة يبيتون في العراء تحت درجة حرارة تقارب التجمد

حرر بتاريخ من طرف

واعتبر يوسف العريني أستاذ الفلسفة  في تصريح لـ”كشـ24″ أن المتشرد يعاني من ظلم الدولة التي لم ترعاه ومن ظلم المجتمع الذي ” جعل منه فئة شاذة خارجة عن إطار المعايير الاجتماعية”. في إشارة إلى التهميش الذي تلقاه هذه الفئة.

ويقضي هؤلاء المتسولون والمشردون جل لياليهم في حال يدمي القلوب في ظل صمت الجمعيات داخل المدينة عن وضع هؤلاء ، وغياب مبادرات جمعوية ترفع بعض المعاناة عنهم.

ويختار هؤلاء بعض الأماكن المظلمة أو الركون إلى جانب الصواري في مناظر تقزز القلوب، وتسائل البعد الإنساني لدى المسؤولين والجمعويين والساكنة.

وشدد العريني على ضرورة نهج سياسة اجتماعية تهدف إلى حماية هؤلاء عبر توفير مأوى لهمن يحفظ بعض كرامتهم، داعيا المجتمع المدني إلى رعاية هذه الفئة بتحركات بسيطة توفر لهم بعض خصاصهم. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة