حارس “الأسود” يشكو من غيابه عن فريقه الإسباني بسبب المنتخب

حرر بتاريخ من طرف

اعترف الحارس الأول للمنتخب المغربي، منير المحمدي، بمعاناته من تضارب مصالح ناديه مع مواعيد المباريات الدولية، حيث عاش نفس الظروف وخسر “الرسمية” في نومانسيا قبل انتقاله إلى ملقا في الميركاتو الصيفي.

وصرح منير بعد استدعائه لمواجهة مالاوي ضمن تصفيات كأس أفريقيا 2019 “تأثرت من قبل بفقدان المباريات مع فريقي بسبب المنتخب الوطني، لكنني لا أستطيع التحكم في ذلك”

وتابع “هذا الوضع يُتعبني كثيراً لكن علي التأقلم معه. هذا ما يمكنني القيام به. أريد الاستمرار في مساعدة فريقي، خاصةً في بداية الدوري والتي تُعد مهمة جداً لتحقيق الصعود”

كما كشف عن اتفاقه مع المدرب الفرنسي هيرفي رونار، حيث قال “سألتحق بالمنتخب يوم الثلاثاء، لكنني أستطيع اللعب ضد ألميريا قبل ذلك. المدرب تفهم طلبي ووافق عليه”

وأضاف “قال لي أنه سيجد حلاً للموضوع في وقت لاحق من هذا الموسم. من المحتمل ألا يتم استدعائي في بعض المناسبات حيث يخوض المنتخب المغربي مباريات أقل أهمية”

ثم اختتم كلامه موضحاً “أنا أحظى بدعم المدرب والإدارة التقنية لملقا وسأحاول تقديم أقصى ما لدي من أجل النادي. أنا أضع ملقة في المرتبة الأولى وهذا كل ما يهم في الأمر.”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة