حادث مأساوي.. ”نطحة ثور” ينهي حياة مغربي في إسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

لفظ شاب مغربي في الساعات الأخيرة أنفاسه الأخيرة في إسبانيا، جراء تعرضه للنطح خلال مشاهدة فعاليات إطلاق الثيران بمنطقة فالنسيا جنوب شرق البلاد.

ووفق صحيفة إلباييس، فإن الضحية شاب يبلغ من العمر 18 سنة، توفي الجمعة الماضية، وهو رابع ضحية لمهرجان الثيران في فالنسيا هذا العام.

و أضافت أن الشاب المغربي من سكان منطقة سيغوربي، ولقي حتفه جراء تعرضه لهجوم ثور يوم الجمعة الماضي في احتفالات أسبوع مصارعة الثيران في بلدية سونيا في كاستيلون ضواحي فالنسيا.

ووفق نفس المعطيات ، فقد نُقل الشاب أولاً إلى مستشفى ساغونتو ثم إلى مركز صحي في فالنسيا ، لخطورة الإصابات الناجمة عن تعرضه لضربة عنيفة من قبل ثور هائج.

و أصدر مجلس المدينة بيانًا على شبكات التواصل الاجتماعي أعلن فيه الحداد ثلاثة أيام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة