حادثة مميتة تكشف عن سرقة غامضة ضواحي قلعة مكونة

حرر بتاريخ من طرف

لفظ شاب يبلغ من العمر 35 سنة أنفاسه الأخيرة، أمس السبت، في حادثة انقلاب سيارة خفيفة بضواحي مدينة قلعة مكونة، بإقليم تنغير.

وحسب مصادر محلية، فإن الضحية لفظ أنفاسه على الفور، فيما لاذ مرافقه بالفرار إلى وجهة مجهولة، وذلك بعد انقلاب السيارة التي كانا على متنها على مستوى جماعة آيت سدرات السهل الغربية.

وقالت المصادر ذاتها إن سيارة كانت قادمة من ورزازات، لكنها انحرفت عن مسارها بعد فقدان سائقها السيطرة على المقود، مرجحة أن تكون السرعة المفرطة سببا مباشرا في وقوع الحادث.

وعثرت مصالح الدرك الملكي، التابعة للمركز الترابي لقلعة مكونة، بداخل السيارة على عدد من البطاريات المسروقة من محطة للربط تابعة لإحدى شركات الاتصالات بورزازات.

وبناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، فتحت المصالح الأمنية تحقيقا معمقا في الحادث، لمعرفة هوية مرافق الضحية وتوقيفه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة