جولة “كش24” في اهم ماكتب عن مراكش في الصحافة الوطنية ليوم الثلاثاء 20 نونبر 2012

حرر بتاريخ من طرف

وفي جولتنا في الصحافة الوطنية على اهم ماكتب عن مراكش 
بجريدة الاخبار التي أوردت في صفحتها الثالثة، مذكرة بحث في حق (نوال) التي اتهما حميد مجدي بدس المخدرات في سيارته، الإفراج عن الكاتب الإقليمي للاشتراكي الموحد بوارزازات المتابع بحيازة الكوكايين.

وكانت الشرطة القضائية لمراكش، قد أوقفت حميد نجدي، الكاتب الإقليمي لحزب الاشتراكي الموحد لمدينة وارزازات، حوالي الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم إمعة الماضي، بشارع علال الفاسي بمدينة مراكش، وبعد تفتيش سيارته، تم العثور على ثلاث صفائح من مخدر الشيرا، تزن حوالي كيلوغرما واحدا، اضافة ثلاث لفافات من مخدر الكوكايين، كانت مخبأة تحت المقعد الأمامي للسيارة.

وتطلعنا يومية المساء في صفحتها الاولى، كاميرا المطار تؤكد رواية قيادي في الاشتراكي الموحد حول اتهامه بالمخدرات : كشف مصدر مطلع ان مصالح الأمن بمراكش، تبحث عن المرأة التي اتهما القيادي في حزب الاشتراكي الموحد حميد مجدي، بدس كمية من المخدرات في سيارته، مضيفا ان الأجهزة الأمنية حصلت على صور للمرأة رفقة مجدي بينما كان يوصلها الى مطار مراكش لمنارة، بعد ان أخبرته انها متوجهة الى الديار الفرنسية.

اما جريدة اخبار اليوم في صفحتها الثانية فاوردت : القوات الأمنية تتدخل بعنف لتفريق تظاهرة حركة عشرين فبراير بمراكش : حالة استنفار امني شديد عاشتها ساحة جامع الفنا مساء اول امس الأحد، حيث خصت برجال الأمن من مختلف الأسلاك والمصالح، ورجال السلطة واعوانها، كما شهدت حضورا قويا للعشرات من قوات التدخل السريع والقوات المساعدة، الذين طوقوا شباب عشرين فبراير بمراكش، الذين كانوا ينظمون وقفة احتجاجية امام مقر بريد المغرب غير بعيد عن ساحة جامع الفنا، حول ميزانية القصر.

وفي نفس اليومية نقرا خبرا رياضيا : جامعة الفهري مرتبكة في حل مشكل (الاتفاق المراكشي) :
بات مايعرف بقضية الاتفاق الرياضي المراكشي لكرة القدم هاجسا يؤرق مضجع مكونات هذا النادي بسبب تماطل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التي لم تحسم في النازلة منذ مدة والملف موضوع بين رفوفها ولازال يراوح مكانه باروقتها.

اما يومية الصباح فنجد في صفحتها الخاصة بالحوادث خبرا مفاده : ابتدائية مراكش تطلق سراح نقابي بكفالة، مجدي بيان نقابي يروي تفاصيل قصة نوال التي أطاحت بالنقابي مجدي، اطلق اول امس الأحد سراح حميد مجدي، النقابي والكاتب الإقليمي لحزب اليسار الاشتراكي الموحد بكفالة، من طرف المحكمة الابتدائية لمراكش، بعدما كانت عناصر الشرطة القضائية لمدينة مراكش، قد ضبطت كمية من المخدرات بسيارته بشارع علال الفاسي، وقد قررت المحكمة متابعته في حالة سراح من اجل جنحة حيازة المخدرات، واحالته على قاضي التحقيق الذي قرر متابعته في حالة سراح مع كفالة مالية قدرها 500 درهم وإغلاق الحدود، وسحب جواز سفره، وتم تحديد جلسة 5 دجنبر المقبل لاستنطافه تفصيليا. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة