جهة مراكش اسفي تستضيف و فدا للسفراء الافارقة

حرر بتاريخ من طرف

بمبادرة  من المؤسسة الدبلوماسية بالمغرب و بطلب من السلك الديبلوماسي للدول الافريقية المعتمد بالمغرب استضافت جهة مراكش اسفي يوم أمس الاحد 23 ابريل 2017، وفدا رفيعا يضم  25 ضيفا يتكون من سفراء  فوق العادة و سفراء و قناصلة يمثلون دول  : نيجيريا، غانا، تشاد، الكونغو برازافيل ، الكونغو الديموقراطية، البنين ، انغولا، بوروندي و ليبيا.

و قد كان في استقبال الوفد ميلودة حازب نائبة رئيس جهة مراكش اسفي ونسيمة التواتي رئيسة لجنة التعاون و الشراكة بمجلس جهة مراكش  اسفي وفق بلاغ لمجلس الجهة, توصلت كشـ24″ بنسخة منه.

وخلال هذا اللقاء اطلعت ميلودة حازب الدبلوماسيين الافارقة على الدور المحوري الذي تلعبه جهة مراكش اسفي في المضي قدما نحو انعاش التعاون اللامركزي مع الجهات الافريقية طبقا للتوجهات الملكية السامية كما استحضرت الاهتمام البالغ الذي توليه جهة مراكش اسفي لخاق شراكات ترابية ذات بعد اقتصادي و ثقافي كفيلة بخلق التنمية المستدامة في البلدان الافريقية.

 كما قدم ابراهيم السبيع المدير العام لمصالح جهة مراكش اسفي، خلال هذا اللقاء ، اهم محاور برنامج التنمية الجهوية المصادق والذي يعتمد مبدا التشارك والقطبية الترابية في اعداده وتنفيذه.

ومن جهته استعرض حسن امعيلات الكاتب العام لدار المنتخب حصيلة جهة مراكش اسفي في مجال التعاون اللامركزي و خاصة مع الجهات الإفريقية حيث ابرز دور دار المنتخب في مواكبة هذه الجهات من خلال دعم قدرات المنتخبين والموظفين الترابيين بهذه الجهات  تماشيا مع توجيهات السيد رئيس جهة مراكش اسفي.

من جهته، و بعد استحضار عودة المغرب الى الاتحاد الأفريقي وما تمثله من نجاح للدبلوماسية المغربية ، ثمن عميد السلك الدبلوماسي الافريقي، سفير جمهورية الكونغو، الدور الذي تقوم به جهة مراكش اسفي في مجال التعاون اللامركزي و طلب باسم جميع السفراء الحاضرين تمكين الجهات بدولهم من الاستفادة من برنامج دعم قدرات المنتخبين وكذا ربط شراكات اقتصادية و ثقافية من شانها تنزيل التوجهات الاستراتيجية الملكية في المساهمة الفعالة للمغرب في التنمية المستدامة للبلدان الافريقية.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة