جمعية وكالات كراء السيارات بمراكش تنفي عقدها لأي جمع عام وتستنكر تحايل دخلاء على القانون

حرر بتاريخ من طرف

نفى رئيس جمعية وكلات كراء السيارات بمراكش، عقد الجمعية لاي جمع عام شهر نونبر الماضي، مشيرا أن الهيئة التي تضم مجموعة من المهنيين في القطاع مند أزيد من اربع سنوات، جددت هياكلها آخر مرة سنة 2015.

وإستغرب رئيس الجمعية  شكر الله محمود، توظيف إسم الجمعية في جمع تأسيسي لاحدى الجمعيات الجديدة، ما أوحى للرأي العام ان جمعية وكلات كراء السيارات بمراكش جددت هياكلها من جديد، وإنتخبت رئيسا عقب الجمع المذكور. 

وأضاف شكر الله في تصريح لـ”كشـ24″، أن الجمعية الجديدة المذكورة، إلتئمت بشكل غير قانوني وإلتفت حول القانون عبر عقد جمع تأسيسي لم يحترم المساطر القانونية المعتمدة ودون ترخيص من غرفة التجارة مكتفية بترخيص من رجل سلطة، تم من خلاله عقد الجمع غير القانوني، وإنتخاب رئيس لا يملك اي وكالة لكراء السيارت ولا يمث للمهنة بصلة، وعبر توظيف أسماء أرباب وكالات دون علمهم، ما أسفر فيما بعد عن عرقلة إستكمال الملف القانوني للجمعية الجديدة.

وأكد شكر الله محمود ان جمعية وكلات كراء السيارات بمراكش التي أسست في يونيو 2012، تنتمي لفدرالية مهنية تجتمع فيها 12 جمعية معروفة محليا ووطنيا، عبر مجموعة من الفعاليات والمكتسبات التي راكمتها لصالح المهنيين، في سبيل المساهمة في تنظيم القطاع الذي يضم أزيد من 700 وكالة في مراكش 500 منها غير قانونية. 

وشدد رئيس الجمعية التي جددت ثلثي أعضائها قبل سنة، على ضرورة إحترام القوانين، وحماية القطاع من الدخلاء وكل من يريد تقويض مجهودات المهنيين في سبيل تنظيم قطاع كراء السيارات، مشيرا أن الجمعية مستعدة للتعاون مع كل الشركاء في سبيل حماية المهنة، شرط إحترام القوانين وعدم التحايل عليها لاقحام الدخلاء في القطاع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة