جمعية سوق العزوزية تؤكد شرعيّتها وتستنكر الإتهامات الموجهة لها

حرر بتاريخ من طرف

استنكرت جمعية الأمل لسوق العزوزية، الإتهامات الموجهة لها من طرف المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام بجهة مراكش آسفي، مؤكدة بأن ما جاء به هذا الأخير لا أساس له من الصحة.

وقالت الجميعة في بيان استنكاري توصلت “كشـ24” بنسخة منه، إنها تلقت باستغراب ما جاء في بيان المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، مشيرة إلى أن محتوى البيان لا يستند على أي مرجعية أو وثيقة تثبت ادعاءات هذا المرصد.

وبخصوص الإتهامات الموجهة للجمعية حول عدم شرعيتها، أكد المصدر ذاته، أن الجمعية قانونية وتأسست في ظروف قانونية وعادية، وتتوفر على وصل نهائي بتاريخ 27/08/2019.

وعبرت الجمعية عن استهجانها، لما قام به المرصد المذكور، معتبرة الأمر تغليطا للرأي العام وتشهيرا بالجمعية، وتلفيقا لاتهامات خاطئة لا أساس لها من الصحة.

وكان المرصد اتهم الجمعية المذكورة في بيان لها، بأنها تقوم بترويع المؤهلين للاستفادة من سوق العزوزية حقا من الفئات الهشة من التجار ، عبر مطالبتهم بأقساط الاشتراك دون وجه حق، وتهددهم بالتشطيب عليهم من اللائحة ومصادرة حقوقهم، فضلا عن إرغامهم على توقيع إشهادات يجهل مضمونها ومحتواها ، ومباشرة عملية السمسرة لفائدة مؤسسة بنكية تحت ذريعة تمكينهم من قروض تمويلية لنفس الغاية، وهي التهم التي نفتها الجمعية جملة وتفصيلا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة