جمعية تنفي وقوفها وراء “فلسطنة” أكادير وتطالب الجهات المسؤولة برفضها

حرر بتاريخ من طرف

نفت جمعية شباب سوس للتنمية الاجتماعية و الثقافية والرياضية بحي القدس بمدينة أكادير، أن تكون إدارتها وراء اقتراح حوالي 43 اسم على عدد من الأزقة والشوارع بحي القدس بمدينة أكادير، وناشدت من السلطات الوصية رفض النقطة التي صادق عليها المجلس البلدي للمدينة في دورته الاستثنائية الأخيرة بتاريخ 9يوليوز المنصرم.

واستنكرت الجمعية في بلاغ لها، عدم إشراك كافة الجمعيات النشيطة بحي القدس، في اختيار أسماء الأزقة المتواجدة بالحي، طبقا للقانون التنظيمي المتعلق بالجماعات”.

ودعت الجمعية في البلاغ ذاته، مجلس أكادير بأن يقوم قبل التفكير في تسمية أزقة الحي، بإعطاء الحي أولويات في البرامج التنموية و الإصلاحات على مستوى الطرق والإنارة العمومية، و إعادة هيكلته ليكون في مصاف الأحياء الراقية، نظرا للتهميش الذي يطاله منذ سنوات”، مشيرة الى أن إطلاق 40 اسم مدن و قرى فلسطينية، في أزقة حي صغير أمر مبالغ فيه للغاية، وأن القضية الفلسطينية هي قضية الشعب المغربي ونصرتها تتم بالعمل الدؤوب”.

وطالبت الجمعية من المجلس الجماعي لمدينة اكادير احترام المادة الخامسة من دستور المملكة المغربية، خاصة وأنها سبق وأن رفعت لائحة بأسماء رموز و علماء سوسيون و فقهاء و شخصيات أسدت خدمات جليلة لحي القدس خاصة و لمدينة أكادير و جهة سوس ماسة عامة، كما طالبت من سلطات الوصية التدخل و ممارسة رقابتها الادارية لإلغاء هذا القرار .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة