جمعية تطلق حملة “من أين لك هذا؟ ” تضع كبار المسؤولين المغاربة تحث المجهر

حرر بتاريخ من طرف

أطلقت جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان حملة “من أين لك هذا” والتي تستهدف مجموعة من المسؤولين الذين راكموا ثرواتهم بعد تحملهم المسؤولية و جلوسهم على كراسي القرار .

وحسب يومية الصباح، فقد افتتحت الجمعية التي يرأسها المحامي والحقوقي الحبيب حجي، حملتها بطلب فتح تحقيق مع مسؤولين سابقين، وجهته إلى رئيس المجلس الأعلى للحسابات ووزارتي الداخلية والعدل والحريات .

 وأضافت اليومية ذاتها، أن الجمعية بدأت حملتها بوضع مسؤول سابق في عمالة المضيق على رأس لائحتها، اذ أفادت أنها توصلت من مصادرها بلائحة مجموعة من الممتلكات التي راكمها المسؤول الذي يتحمل مسؤولية في الحي الجامعي سايس بفاس، وكان يشتغل سابقا ، مدير ديوان عامل عمالة المضيق .

 وقالت نفس اليومية،  نقلا عن الجمعية أن المعني بالأمر تمكن خلال تحمله المسؤولية بالعمالة من اقتناء عمارة بالمضيق و أزيد من أربعة هكتارات عبارة عن أرض عارية محفظة في منطقة البابين في محيط المضيق .

 وطالبت نفس الجمعية في شكاية ثانية موجهة إلى وزارة التربية والتكوين المهني بالتحقيق في ممتلكات مسؤول بهذه الوزارة لم يكن يمتلكها قبل تحمله المسؤولية، و يتعلق الأمر بمسؤول إقليمي بالتكوين المهني أصبح يمتلك ثروات طائلة و ممتلكات في اسم زوجته وأصهاره.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة