جمعية تتهم رئيس جماعة قروية بالشطط واستباحة أملاك مواطنين وتطالب والي مراكش بيكرات بإنصافهم

حرر بتاريخ من طرف

اتهمت “جمعية أفولكي للتنمية والأعمال الإجتماعية” رئيس الجماعة القروية تدزي بنواحي الصويرة، بالشطط واستغلال النفوذ عبر استباحة أملاك مجموعة من المواطنين بدواوير أيت بوليدام، إفلاحن وإدخزوب.

وقالت الجمعية في شكاية توجهت بها والي جهة مراكش عبد السلام بيكرات، عامل اقليم الصويرة و وزير الداخلية إن رئيس الجماعة “أقدم يوم 7 غشت الجاري على تجييش عدد من أنصاره وبلطجيته لشق طريق وسط حقولهم بالقوة، علما أن هؤلاء المواطنين سبق لهم أن ساهموا بجزء من أملاكهم لشق الطريق غير المصنف الرابط بين سميمو وسبت نكنافة على طول 17 كيلومترا”.  

واضافت الجمعية في شكايتها التي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أن “رئيس المجلس الجماعي عمد إلى كيل السب والشتم وعبارات التهديد إلى المواطنين الذين رفضوا السماح له باستغلال حقولهم لشق طريق تخدم مصالحه الشخصية ويسعى إلى توظيفها لأغراض سياسية في حملة انتخابية سابقة لأوانها، ولولا تدخل مسؤولي وزارة التجهيز بالإقليم في الوقت المناسب لوقع ما لا يحمد عقباه”. 

وطالبت الجمعية بالتدخل من أجل رفع الحيف عن المتضررين وفتح تحقيق عاجل في هاته الممارسات التي لا تمت لدولة الحق والقانون بصلة حسب تعبيرها.

وقد حاولت “كشـ24” الإتصال برئيس المجلس الجماعي لجماعة تدزي للإستماع لوجهة نظره غير أن هاتف مصلحة الإستقبال ظل يرن دون مجيب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة