جمعيات ونقابات ترفض استمرار العمل بـ”التوقيت الصيفي”

حرر بتاريخ من طرف

أعربت عدد من الجمعيات والنقابات بالمغرب، عن رفضها قرار الحكومة “إلغاء العمل بالتوقيت الشتوي”.

وطالبت في بيانات منفصلة، بإلغاء هذا القرار، بسبب “تداعياته السلبية على المواطنين والطلاب”.

وأعربت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب (غير حكومية) عن رفضها لقرار إلغاء العمل بالتوقيت الشتوي، واصفة إياه بـ”الارتجالي والأحادي الجانب”.

ودعت في بيان، الحكومة للتراجع الفوري عن هذا القرار “المتسرع” و”العودة إلى العمل بالتوقيت الطبيعي حفاظا على الاستقرار المادي والمعنوي للأسر وأمن وسلامة أبنائها”.

وقالت “الفيدرالية الوطنية” إنها “مستعدة لاتخاذ كافة الأشكال النضالية المشروعة لمواجهة قرار الحكومة”.

من جانبها، قالت منظمة “ما تقيش ولدي” ، في بيان، إنها تابعت بـ”قلق شديد قرار الحكومة بالحفاظ على التوقيت الصيفي، ولم تفهم مبررات ودوافع ذلك”.

وأضافت أن هذا القرار “سيؤثر على الأطفال الذين يتابعون دراستهم خاصة في العالم القروي (الأرياف)، وملزمون بالالتحاق بالدراسة في وقت الظلام مما يشكل صعوبة لديهم”.

وأوضحت المنظمة أن “القرار دليل على الاستهتار بالأرواح وبسلامة الأطفال”.

بدورها، أعلنت نقابة “الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب”، في بيان، رفضها لاستمرار التوقيت الصيفي، و”الطريقة الغريبة التي مرر بها هذا القرار”.

والجمعة، ألغت الحكومة المغربية، العمل بالتوقيت الشتوي.

جاء ذلك في بيان لرئاسة الحكومة، عقب المصادقة على القرار خلال مجلس الحكومة الاستثنائي بالرباط.

وقال البيان إن الحكومة صادقت على قرار إلغاء التوقيت الشتوي، و”استمرار العمل بالتوقيت الصيفي على سبيل التجريب”.

وعرف هذا القرار انتقادات كبيرة من طرف نشطاء وإعلامييين بمنصات التواصل الاجتماعي.

وأطلق النشطاء صفحة رافضة للقرار الحكومي، كما أطلقوا هاشتاغ بعنوان خليو توقيتكم عندكم (اتركوا التوقيت الجديد لديكم، في إشارة إلى الحكومة).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة