جمعيات الإدارة التربوية بالمغرب تتحد ضد وزارة التربية الوطنية

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن جمعيات الإدارة التربوية بالمغرب دخلت في تحد جديد مع وزارة التربية الوطنية، فعقب الاجتماع التنسيقي الأخير الذي ضم كل الجمعيات المهنية المؤطرة للإدارة التربوية (الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب، والجمعية المغربية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب، والجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدروس) الذي انعقد يوم السبت 14 يوليوز 2018 أصدرت الجمعيات الثلاث بيانا شديد اللهجة – توصل موقع كش24 بنسخة منه – تعبر فيه عن استيائها لتدبير الوزارة لملف ومطالب الإدارة التربوية ورفضها للشكل الذي تمت به معالجته، والتفاف الوزارة حول الهدف من إحداث إطار خاص بالإدارة التربوية – حسب البيان – .

كما أدان البيان المذكرات الهادفة إلى حرمان المديرين والمديرات وأطر الإدارة التربوية من عطلتهم السنوية بحجة التأهيل والمداومة ، واحتج ذات البيان على ما اعتبرته الجمعيات إعفاءات جائرة في حق الأطر الإدارية.

كما حملت الجمعيات الثلاث الوزارة الوصية على القطاع مسؤولية تجاهل الدور المحوري الذي تلعبه الإدارة التربوية في العملية التعليمية ، وأعلنت عن تشبثها بالحق في العطلة السنوية ورفض المداومة .

كما سطرت الجمعيات مجموعة من الإجراءات التي من صددها إرباك الدخول المدرسي المقبل ودفع الوزارة إلى إعادة النظر في مقاربتها وفتح النقاش مع الجمعيات المهنية الثلاث ، ومن بينها، مقاطعة الاجتماعات مع المديريات الإقليمية، ومقاطعة البريد الإداري بشكله الالكتروني والورقي، ورفض استقبال وتكوين وتأطير أطر مسلك الإدارة في الموسم 2018/2019 ، وعدم قبول التكليف بتسيير مؤسستين تعليميتين … كما دعت الجمعيات مجالسها الوطنية لتدارس إمكانيات أخرى للاحتجاج والنضال في بداية الموسم الدراسي المقبل.

أحمد بومعيز

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة