جمعويون يطالبون بالتحقيق في فاجعة وفاة تلميذ أثناء حصة الرياضة

حرر بتاريخ من طرف

وجهت جمعية التواصل للتنمية والثقافة بسيد الزوين رسالة إلى وزير الصحة حول واقع القطاع الذي يشرف عليه وقطاع الصحة المدرسية، وذلك بعد وفاة تلميذ أثناء حصة التربية البدنية بالثانوية الإعدادية أبو الحسن الماوردي.

وطالبت الجمعية من خلال الرسالة التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، من الوزير أنس الدكالي، التدخل العاجل لفتح تحقيق في النازلة لتحديد المسؤوليات واتخاذ الاجراءات اللازمة لعدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة،  وكذلك التدخل لمعالجة الاختلالات الذي يعيشها قطاع الصحة بشكل عام و معها الصحة المدرسية بالمنطقة.

وعبّرت الجمعية عن خسرتها وآسفها على وفاة التلميذ “يونس ايت المحجوب”، بعد حصة للتربية البدنية بالمؤسسة التعليمية الثانوية الاعدادية ابو الحسن الماوردي سيد الزوين، بسبب صعوبة في التنفس، حيث تم نقل المرحوم الى مدينة مراكش على متن سيارة اسعاف تابعة للمجلس الجماعي والوحيدة بالجماعة قصد الاستشفاء والعلاج ، حيث توفي بمستشفى ابن طفيل .

وقالت الجمعية إن حيثيات وملابسات وفاة التلميذ يونس تستلزم طرح هذه مجموعة من التساؤلات من قبيل:
هل الدوريات الخاصة بالصحة المدرسية التابعة للوزارة الوصية تقوم بتفعيل ادورها على احسن وجه ؟ و هل حالة الطفل يونس كانت تستلزم نقله الى مدينة مراكش،،؟
هل تم الكشف على حالة المرحوم يونس من طرف طبيب المركز الصحي بسيد الزوين قبل ان يتم نقله الى مدينة مراكش ؟، ثم من اتخذ قرار نقل حالة التلميذ يونس الى مدينة مراكش قصد العلاج ؟ وهل المركز الصحي بسيد الزوين يتوفر على المستلزمات والأدوية الكافية لتقديم الاسعافات الاولية للحالات المستعجلة ؟، وما مدى استجابة سيارة الاسعاف الوحيدة والتابعة للمجلس الجماعي للظروف والشروط التي تتطلبها نقل الحالات المستعجلة،،؟

وآشارت الجمعية إلى أن هناك أسئلة كثيرة حول الوضع الصحي بشكل عام بجماعة سيد الزوين تحمل في طياتها مشاكل عدة تعاني منها ساكنة الجماعة .

وطالبت الجمعية في ختام رسالتها وزير الصحة من اجل التدخل العاجل لفتح تحقيق في النازلة لتحديد المسؤوليات واتخاذ الاجراءات اللازمة لعدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة، وكذلك التدخل لمعالجة الاختلالات الذي يعيشها قطاع الصحة بشكل عام و معها الصحة المدرسية بالمنطقة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة