جمعويون يستنكرون تراجع عمدة مراكش السابقة عن وعودها بتجهيز ملعب رياضي بالعشب + صور

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت جمعية اليد الممدودة، والجمعية الرياضية لمشجعي الكوكب المراكشي، والجمعية المراكشية للمدينة العتيقة بيانا استنكاريا تتهم فيه العمدة السابقة فاطمة الزهراء المنصوري بالإخلال بوعودها بتهيئة ملعب لكرة القدم وتغطيته بالعشب الإصطناعي.

وجاء في البيان الذي توصلت “كشـ24″، أن فاطمة الزهراء المنصوري رئيس المجلس الجماعي السابقة لمراكش، أعطت وعودا لساكنة سيدي يوسف بن علي وباب اغمات أنه بعد استكمال بناء مركب تجاري على مساحة تمتد لثلاثة هكتارات فوف القطعة الارضية المحادية  للسور التاريخي لمراكش بباب اغمات، سيعمد أصحاب المشروع إلى تكسية الملعب بالعشب الاصطناعي، لكن الساكنة فوجئت بكون الملعب تمت تغطيته بالإسمنت.

وأمام هذا الوضع تطالب الجمعيات المذكورة عبدالفتاح لبجيوي والي ولاية جهة مراكش آسفي والعمدة الحالي محمد العربي بلقايد بالتدخل العاجل والفوري حتى تفي العمدة السابقة بما وعدت به.

من جهتها اعتبرت العمدة السابقة فاطمة الزهراء المنصوري في تصريح للجريدة أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد مزايدات ولا علاقة لها بهذا الموضوع، مؤكدة في الوقت ذاته بأنها طلبت من المقاول المكلف بهذا المشروع المقام فوق أرض الخواص إنشاء حديقة وملعب رياضي كبديل عن الملاعب التي تم انشائها بطريقة عشوائية وغير قانونية على ملك الغير.

وأضافت المنصوري أن المقاول قبل طلبها رغم أنه ليس هناك ما يلزمه قانونيا بذلك لكون المشروع تمت المصادقة علية بطريقة عادية وقانونية وليس في إطار لجنة الإستثناءات التي قد تفرض طلبا من هذا القبيل.

وأكدت البرلمانية عن دائرة المدينة ورئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة أنه ليس هناك أي التزام أو وعد كما ورد في بيان الجمعيات.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة