جلسة “خاصة” في مشروع سقي مهمل تنتهي بجريمة قتل شاب بتاونات

حرر بتاريخ من طرف

انتهت جلسة “خاصة”، ليلة السبت/الأحد، نهاية مأساوية بإقليم تاونات. فقد أجهز شاب على رفيقه، في خضم هذه الجلسة، وتركه جثة هامدة.

وقالت المصادر إن الجريمة وقعت في أرض معدة لتكون مشروعا للسقي تعرف بمشروع السقي “ساهلة”، لكنها تحولت، بسبب الإهمال، إلى مرتع لـ”جلسات خاصة”، حيث وقع خلاف بين الضحية والمتهم انتهى بارتكاب الجريمة البشعة.

وجرى نقل جثة الضحية، صباح اليوم، إلى مستودع الأموات بفاس لإجراء تشريح وإنجاز تقرير طبي. وفتحت عناصر الدرك تحقيقا في ملابسات الجريمة، بناء على تعليمات النيابة العامة.

وسبق للفلاحين المعنيين بهذا المشروع أن وجهوا عرائض للجهات المعنية بغرض العمل على إنقاذه من الإهمال، والاختلالات التي شهدتها أشغاله الأولية والتي توقفت بعد ذلك، لكن السلطات لم تول أي اهتمام لهذه الشكايات، وتحول، بسبب هذا الوضع، إلى فضاء “استقطاب” شباب يبحث عن “فضاءات مريحة” لجلساته الخاصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة