جريمة مرعبة بنواحي مكناس..رمي رضيع في إناء ماء مغلي لحمام تقليدي

حرر بتاريخ من طرف

الرضيع لا يتجاوز عمره 40 يوما، والمتهم بارتكاب الجريمة ليس سوى خال الأم، والحادثة المرعبة وقعت الأسبوع الماضي بمنطقة “الدخيسة” بنواحي مكناس.

وفي التفاصيل، تورد المصادر أن أم الرضيع قد حلت رفقة زوجها ووليدها في زيارة لأسرتها في المنطقة، وبينما كانت منشغلة بتبادل الحديث مع والديها، قام خالها، وفي غفلة من الجميع، بنزعه منها والهروب به، ورميه في إناء ماء مغلي يخصص لحمام تقليدي، دون أن تنفع توسلات الأسرة في منعه من ارتكاب هذه الجريمة المرعبة.

ووجدت الأسرة نفسها أمام هول الفاجعة، حيث أصيب الرضيع بحروق بليغة استدعت نقله على وجه السرعة إلى قسم الحروق بمكناس، وبعده مستشفى الحروق بالدار البيضاء، دون أن تتمكن الأطقم الطبية من إنقاذ حياته، بالنظر إلى الحروق البليغة التي اكتوى بها جسمه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة