جريمة قتل بشعة ضواحي برشيد تضع شقيقين وراء القضبان

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

تنفيذا لتعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات، تم إيداع شقيقين تحت تدابير الحراسة النظرية، نظرا لتورطهما في جناية قتل ابن عمهما، ليلة يوم أمس الإثنين الموافق ل 17 ماي الجاري، وذلك حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، بدوار أولاد علال جماعة وقيادة الساحل أولاد احريز إقليم برشيد، راح ضحيتها أحد أبناء الدوار السالف الذكر، يدعى قيد حياته ” ر ، ب ” يبلغ من العمر حوالي 36 سنة، نتيجة لعدة طعنات قاتلة وجهها له ابن عمه المسمى ” ع ، ب “، البالغ كذلك من العمر 38 سنة بمساعدة من أخيه.

وتعود تفاصيل ومجريات الجريمة البشعة استنادا لمصادر كشـ 24، إلى خلاف نشب بين الضحية والجاني إثر إفراطهما في احتساء الخمر، ما أدى إلى تبادل الضرب والجرح بواسطة الأسلحة البيضاء، ليدخل على خط الجريمة النكراء أخ الجاني الذي رجح الغلبة لأخيه، ووجه طعنات كانت كافية لقتل الهالك، الذي فارق الحياة على الفور بعين المكان مدرجا في دمائه.

وأفادت مصادر الجريدة، أن عناصر مركز الدرك الملكي حد السوالم، انتقلت فور إخطارها بالجريمة إلى عين المكان، وعملت على تطويق مسرح الجريمة، وخلال العملية الأولى تمكنت من توقيف أحد الجناة، في حين تمكن الثاني من الفرار مستغلا درايته بالمنطقة مستعينا بعامل الليل ووعرة المسالك والدور السكنية والحقول الزراعية، إلا أنه وفي عملية ثانية تم إحباط فراره من قبل العناصر الدركية، وتم توقيفه على مشارف مدينة البئر الجديد.

في المقابل وتنفيذا لتعليمات الوكيل العام للملك لدى استئنافية سطات، تم نقل جثة الهالك إلى مستودع حفظ الأموات، ووضع الجناة تحت تدابير الحراسة النظرية، قصد الاستماع إليهما في محضر رسمي حول المنسوب إليهما، وتقديمها أمام أنظار ممثل الحق العام، وإحالتهما على المحكمة لترتيب الجزاءات القانونية والقيام بالمتطلب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة