جريمة قتل بشعة تجرّ مهاجرا مغربيا إلى القضاء بإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

تعرض رجل مسن لطعنة سكين قاتلة على مستوى العنق أنهت حياته داخل مركز Figueres، في المدينة الكائنة بإقليم “كاتالونيا”.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن الضحية تعرض لطعنة غادرة على مستوى العنق على يد مهاجر مغربي يبلغ من العمر 41 عاما، وتم وضعه أثناء الاعتقال الاحتياطي في مدينة “خيرونا”.

وأضافت المعطيات نفسها أن المهاجر المغربي أثناء الاستماع إليه، أكد جهله بالأسباب التي دفعته إلى اقتراف جريمته بسبب معاناته من انفصام الشخصية.

وينتظر أن ينطق القضاء بحكمه على المهاجر المغربي، فيما يطالب دفاع الضحية والادعاء العام بإنزال 23 سنة سجنا نافذة كعقوبة على مرتكبها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة