جريمة بشعة.. أربعيني يقتل شقيقته وابنها ويرسل آخرين للمستعجلات بأكادير

حرر بتاريخ من طرف

أقدم أربعيني، على قتل شقيقته وابنها بضربات سيف، يومه الأحد، بحي الوفاء وسط مدينة أكادير .

وحسب ما أكدته مصادر مطلعة، فإن المشتبه في ارتكابه هذه الجريمة البالغ من العمر 46 سنة، أنهى حياة شقيقته وابنها الصغير في الحال، فيما أصاب ثلاثة أشخاص آخرين من أفراد عائلته إصابات بليغة نقلوا، على إثرها وهم بين الحياة والموت إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

المصادر ذاتها ذكرت أن الجاني الذي كان في حالة هستيرية وسط منزل والديه، تسلح بسيف قبل أن يقوم بقتل شقيقته وإبنها على الفور، فيما أصاب والدته وفردين آخرين من أسرته بجروح بليغة عجلت بنقلهم للمستشفى بين الحياة والموت.

وفور علمها بالحادث هرعت عناصر الشرطة القضائية إلى عين المكان وتمكنت من توقيف الجاني، حيث تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة