جريمة أخرى تهز مكناس.. شخص يطعن شقيقته وابنها ويلوذ بالفرار

حرر بتاريخ من طرف

استفاقت المدينة القديمة بمكناس، صباح اليوم، على وقع جريمة اعتداء بالسلاح الأبيض كادت أن تتحول إلى فاجعة. فقد اعتدى شخص على شقيقته وابنها، حيث وجه لهما طعنات بالسلاح الأبيض، وكاد أن يجهز عليهما لولا تدخل والدته في آخر لحظة والتي تمكنت من إبعاده، قبل أن يتم توقيفه.

وأشارت المصادر إلى أن الابن تم نقله في وضعية حرجة إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد الخامس، في حين أصيبت شقيقة الجاني بجروح استدعت بدورها نقلها إلى المستشفى لترقها.

ونجحت عناصر الشرطة في توقيف الجاني، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية. ولم تستبعد المصادر ذاتها أن يكون المتهم بارتكاب هذا الاعتداء، يعاني من اضطرابات عقلية.

وأعادت هذه الجريمة ملف الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النفسية والعقلية إلى الواجهة، بعدما سبق أن شهدت المدينة جريمة اعتداء مماثلة، وقبلها شهدت الدار البيضاء جريمة مروعة لتقل الأم، وعمد الابن الذي ارتكب الجريمة إلى فصل رأسها عن جسدها، وبدأ يجوب به الشوارع.

وكان القاسم المشترك في هذه الجرائم أن المتورطين فيها يعانون من اضطرابات نفسية وعقلية، بينما الضحايا هم من الأقارب. ويعاني المغرب من خصاص كبير في المستشفيات المتخصصة، وضعف الطاقة الإيوائية، والنقص الحاد في الموارد البشرية المتخصصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة