جدل بشأن التزكية..رئيس جماعة أزرو وكيلا للائحة “البيجيدي” في دائرة إيفران

حرر بتاريخ من طرف

صادقت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية على تزكية اعمر اجباري، الرئيس الحالي للمجلس الجماعي لأزرو، وكيلا للائحة “المصباح” للانتخابات التشريعية بدائرة ميدلت.

وسيواجه اجباري عددا من أعيان الأحزاب السياسية الأخرى، خاصة منها حزب الحركة الشعبية وحزب الاستقلال وحزب التجمع الوطني للأحرار.

ورحب عدد من نشطاء حزب العدالة والتنمية بالقرار، معتبرين بأن اجباري نموذج لرجل سياسة القرب، وبأنه قدم إنجازات لفائدة الساكنة، ومنها تجويد الخدمات الإدارية، والشفافية في تدبير عدد من الملفات، ومنها رخص المحلات التجارية، ورخص البناء. في حين اعتبر معارضون بأن اجباري لم يقم سوى بإجبار أصحاب المحلات التجارية على أداء الضرائب، وحارب التجار الصغار بدعوى احتلال الملك العمومي. ولم يستطع أن يقترب من الحيتان الكبيرة بالمدينة. كما أنه لم يستطع أن ينجز برامج ذات قيمة في مجال تأهيل البنيات الأساسية.

واقترن اسم اجباري، رئيس مجلس جماعة أزرو، بظهوره مع قائدة في حملات تحرير للملك العمومي، منذ حوالي 3 سنوات، في صور لقيت رواجا كبيرا في شبكات التواصل الاجتماعي.

واعتبر بأن هذه الحملة تعتبر من الإنجازات التي حققها لصالح المدينة، في وقت يشير فيه المنتقدون إلى أن الأهم من حملات موسمية وعشوائية ترمي إلى تلميع الواجهة، هو خلق فرص الشغل التي من شأنها أن تساهم في امتصاص “جيش” الشبان الذين يحتلون الملك العمومي كباعة متجولين، بغرض ضمان الحد الأدنى من المداخل التي تحفظ لهم كرامتهم، وتشجيع الاستثمار، وخلق دينامية اقتصادية لمدينة تمتلك مؤهلات تاريخية وسياحية وثقافية واجتماعية واقتصادية كبيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة