جثمان الطفلة آية العوني يوارى الثرى بمسقط رأسها بمدينة قلعة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

وري جثمان الصغيرة “آية العوني” ضحية الحجر الذي قذف به فيل بحديقة الحيوانات بالرباط، بمقبرة أولاد خلوف في موكب جنائزي مهيب.

وتنحدر الطفلة  التي تبلغ من العمر سبع سنوات، والتي خلفت وفاها صدمة للأم بالخصوص، من جماعة اولاد خلوف بقلعة السراغنة 

وكانت الصغيرة قد قضت  نتيجة نزيف بالرأس بعد تأخر الاسعاف رغم تواجد الحديقة بمدينة كبيرة من المفروض توفير الاسعافات بها بعين المكان

وقد أكد لنا خال الضحية عبد الجليل البوسوني أن الحيوان والذي من المفروض عدم تواجد هذه الاشياء بالقرب منه يستعمل التراب لطرد الحشرات مما يؤكد فرضية الخطأ البشري وعدم الأخذ بعين الاعتبار معايير السلامة.

كما تطلب الاسرة من الجمعيات الحقوقية دعمها ومؤازرتها لتأخد التحقيقات مجراها الطبيعي وانصاف الاب جواد العوني الذي يعمل بائعا بمدينة سلا ويقطن بعمارة النجاح وكان يضحي من أجل الطفلة التي تدرس في مدرسة خاصة وتواضب على حفظ القرآن وحصلت على معدل 8 في آخر السنة، وتخاف الاسرة من ضياع حقوقها لهذا تناشد الجمعيات الحقوقية التدخل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة