جثمان الطبيب الخاص للملك الراحل الحسن الثاني يوارى الثرى بتيفلت + صور

حرر بتاريخ من طرف

ووري الثرى، بعد صلاة ظهر اليوم الإثنين 12 يوليوز الجاري، بمدينة تيفلت بإقليم الخميسات، جثمان البروفيسور مولاي ادريس عرشان، الذي كان رئيسا للهيئة الوطنية للأطباء والطبيب الخاص للمرحوم الملك الحسن الثاني، الذي وافته المنية يوم أمس الاحد.

وكان الفقيد كان طبيبا مختصا في الأمراض الصدرية والباطنية، حقق إشعاعا وطنيا بفضل مهارته وحنكته، وساهم في تأطير أجيال من الأطباء الأكفاء، بخبرته التي جعلته يحظى بتقدير على الصعيدين الوطني والدولي.

كما استطاع المرحوم أن يبصم بكفاءته المتميزة هذا المجال، عرف ،بخصاله النبيلة وإنسانيته التي طبعت مساره المهني، وكذا بالخدمات التي قدم كطبيب لبلده لعدة عقود.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة