جثة عشريني بمنزل عائلته تستنفر أمن العيون

حرر بتاريخ من طرف

عثر مواطنون، على عشريني جثة هامدة، بمنزل العائلة الواقع في حي المستقبل شرق مدينة العيون، مساء الجمعة.

ولم تتضح حيثيات وفاة الشاب من مواليد سنة 1991، حيث تفاجأت العائلة بوفاته دون سابق إنذار هامدة، ليجري إخطار الجهات المختصة والمصالح الأمنية التي انتقلت إلى عين المكان قصد المعاينة.

وباشرت المصالح الأمنية تحقيقاتها للوقوف على ملابسات الحيثيات، إذ تشير المعطيات الواردة أنه الشاب العشريني كان يعاني قيد حياته من مرض السكري، فيما لم تظهر عليه أية علامات تفيد بتعرضه لإعتداء أو ما شابه.

وتم نقل جثة الهالك لمستودع الأموات بمستشفى الحسن بن المهدي في العيون، في انتظار إجراء التشريح الطبي اللازم تحت إشراف النياية العامة المختصة، والكشف عن الحيثيات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة