جثة سيدة وسط الطريق السريع تستنفر الأمن بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

عثر مجموعة من المواطنين، فجر يوم الأحد 28 يوليوز الجاري، على سيدة جثة هامدة مرمية وسط الطريق السريع الرابط بين شيشاوة والصويرة.

وأفادت المصادر، أن الحادث وقع في حدود الساعة الواحدة والنصف من يومه الأحد، حيث من المرجح أن تكون الضحية المزدادة سنة 1975، تعرضت للدهس من طرف أحد مستعملي الطريق، قبل أن يلوذ بالفرار الى وجهة غير معلومة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مكان الحادث عرف استنفارا كبيرا لمختلف المصالح الأمنية وعناصر الوقاية المدنية، التي حلت فور علمها بالخبر، حيث تم فتح تحقيق عاجل من طرف عناصر الدرك الملكي لمعرفة ظروف وملابسات الحادث، فيما تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي بشيشاوة، قصد إخضاعها لتشريح الطبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة