جامعة الكرة تحسم في مصير مباراة الرجاء والدفاع الجديدي

حرر بتاريخ من طرف

قررت اللجنة المركزية للتأديب التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم ، إعادة المباراة التي كان من المقرر أن تجمع نادي الدفاع الحسني الجديدي بنادي الرجاء الرياضي برسم مؤجل الدورة 9 من البطولة الاحترافية برسم الموسم الرياضي 2019/2020.

ووفق بلاغ  للجنة التأديبية فإن برمجة المباراة المعنية لم تراع فيه المدة المنصوص عليه بالنسبة للأندية التي لديها التزامات خارجية وحددها القانون في 3 أيام، علما أن المجموعة كانت مرتبطة بمسابقة كأس محمد السادس، وأيضا عصبة الابطال الإفريقية.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن ممثلو فريق الرجاء الرياضي تمسكوا أمام اللجنة بضرورة تطبيق مقتضيات الفصل 21 من قانون المنافسات التي تنص على احترام أجل 3 أيام كاملة للعب مباراة البطولة الوطنية في حالة المشاركة في الاستحقاقات الرياضية الدولية بالخارج.

واكدت اللجنة على إنه في نازلة الحال، ” نحن أمام مباراة دولية جرت في الخارج بالجزائر الأمر الذي يجعل الفقرة الثانية من الفصل 21 من قانون المنافسات التي تنص على (على أنه في حالة مشاركة إحدى الأندية في مباراة دولية في الخارج، فإن مباراة الاستدراك لا يمكن برمجتها إلا بعد ثلاثة أيام كاملة على الأقل بعد تاريخ إجراء المباراة الدولية)، هي المعنية بالتطبيق وذلك على خلاف السند الذي استدلت به العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية”.

وتبعا لذلك، يضيف البلاغ ، فإن ” النص القانوني الذي يكون أولى بالتطبيق في نازلة الحال هو الفصل 21 على اعتبار أنه نص خاص جاء لينظم حالات خاصة تتعلق بمشاركة الأندية في المنافسات الدولية بالخارج، بخلاف البند 9 من الفصل 3 من نفس القانون الذي جاء ضمن الباب الأول الذي هو عبارة عن أحكام عامة تحدد التزامات الأندية بشكل عام”.

ومن جهة أخرى، أكدت اللجنة أنه “ما دام فريق الرجاء الرياضي يتمسك بهذا الحق المقرر في الفقرة الثانية من الفصل 21 من قانون المنافسات لفائدة الأندية، فإنه كان أولى بالتطبيق… لاسيما وأنه تمسك به أمام اللجنة المركزية للتأديب وأمام لجنة البرمجة، وحيث إن هذا الحق قرره القانون في الأساس لفائدة الأندية مما يجعله من القواعد الآمرة التي لا يمكن مخالفتها”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة