جائزة نوبل للآداب تؤول لشاعرة أمريكية

حرر بتاريخ من طرف

نالت الشاعرة الأمريكية لويز غلوك الخميس 08 أكتوبر الجاري، جائزة نوبل للآداب وفق ما أعلنته الأكاديمية المانحة للجائزة.

وأوضحت الأكاديمية السويدية للعلوم في حيثيات قرارها أن غلوك مُنِحت الجائزة “على صوتها الشاعري المميز الذي يضفي بجماله المجرد طابعا عالميا على الوجود الفردي”.

وقالت الأكاديمية، في بيان بعد إعلان فوزها :”في قصائدها، تستمع النفس لما تبقى من أحلامها وأوهامها، ولا يمكن أن يكون هناك من هو أشد منها في مواجهة أوهام الذات”.

وكان الظهور الأول لغلوك ككاتبة عام 1968 بمجموعتها الشعرية “فيرستبورن” (البِكر)، كما نشرت 12 مجموعة شعرية، بالإضافة إلى مجلدات من المقالات حول الشعر. وقد ولدت غلوك عام 1943 في نيويورك، وتعمل أستاذة للغة الإنجليزية في “جامعة ييل” بمدينة كامبريدج بولاية ماساتشوستس.

ولدت جلوك في 22 أبريل 1943 وهي شاعرة وكاتبة أمريكية من أبرز الشعراء الأمريكيين في جيلها، وقد فازت بالعديد من الجوائز الأدبية الرئيسية في الولايات المتحدة، مثل وسام العلوم الإنسانية الوطنية، وجائزة بوليتزر، وجائزة الكتاب الوطنية، وجائزة نقاد الكتاب الوطنية، وجائزة بولينجن، بالإضافة إلى جوائز أخرى.

كما حازت على جائزة ولقب الشاعر الأمريكي في الفترة من 2003 إلى 2004. غالبًا ما توصف جلوك بالشاعرة ذات طابع السيرة الذاتية. يُعرف عملها بكثافته العاطفية وبتصويره المتكرر للخرافة أو التاريخ أو الطبيعة للتأمل في التجارب الشخصية والحياة العصرية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة