ثلاثيني ينهي حياته شنقا حتى الموت ضواحي سطات

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود

تم العثور يوم أمس الثلاثاء 14 دجنبر الجاري، على شاب ثلاثيني جثة هامدة معلقة بحبل ملفوف حول العنق، وذلك بمنزل عائلته بمنطقة تدعى أولاد امحمد، الواقعة ضمن النفوذ الترابي لعمالة إقليم سطات.

وكشفت مصادر مطلعة لكشـ 24″، أن الهالك المدعو ” م ، س ” أجير بإحدى الشركات مزداد بالجماعة القروية أولاد امحمد ضواحي سطات، عثر عليه جثة هامدة بمنزل عائلته بدوار أولاد بني يحيا أولاد الزيرݣ، دائرة ابن أحمد مزاپ الشاوية ورديغة، في ظروف شكلت موضوع محضر لدى المركز الترابي للدرك الملكي ثلاثاء لولاد، هذا وأشارت مصادر الجريدة إلى فرضية إقدام الهالك، على الانتحار شنقا حتى الموت، بسبب معاناة نفسية ألمت به مؤخرا، يرجح أنها الدافع الأساسي وراء الانتحار.

وفور إخطارها بالقضية، انتقلت على عجل عناصر الدرك الملكي ثلاثاء لولاد و السلطة المحلية، مرفوقين بسيارة الإسعاف تابعة للمصالح الجماعية، قصد القيام بالمتطلب وفق كل اختصاص، ونقل الجثة صوب مستودع حفظ الأموات، بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني، بغية عرضها على الطب الشرعي للتشريح الطبي، لفائدة البحث التمهيدي المفتوح، من قبل العناصر الدركية تحت إشراف الوكيل العام للملك، لدى الدائرة القضائية سطات.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة