ثلاثة أشهر تلزم الملقحين لاكتساب المناعة ضد “كورونا”

حرر بتاريخ من طرف

أكد خبراء أن المواطن الملقح ضد “كورونا” يصبح محميا من الفيروس بنسبة كبيرة إذا تقيد بالتدابير الاحترازية خلال ثلاثة أشهر ونصف الشهر من استفادته من اللقاح.

وقال مولاي مصطفى الناجي، خبير الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن الشخص الملقح تلزمه مدة تزيد عن ثلاثة أشهر لاكتساب المناعة ضد فيروس كورونا، لكن غالبية الملقحين لا يتقيدون بهذه المدة.

وأشار الناجي، في تصريح لـ”العلم”، إلى أن المواطن الذي أخذ الحقنة الأولى والحقنة الثانية يعتقد أنه بات محميا من الفيروس، وهذا خطأ كبير يقع فيه بعض المغاربة، علما أن الملقح لا يكتسب المناعة إلا بعد مرور ثلاثة أشهر ونصف الشهر، وهذه المدة تختلف من شخص إلى آخر حسب السن والحالة الصحية.

من جانبه، أكد الدكتور الطيب حمضي، باحث في السياسات والنظم الصحية، أن تعرض الأشخاص الذين استفادوا من الحقنة الأولى من اللقاح للإصابة بفيروس كورونا أمر وارد ويهم كذلك الفئة التي استفادت من الحقنة الثانية خلال الأسبوعين الأولين من تلقيها، مشددا على أن من بين كل 100 شخص تلقوا الحقنة الثانية، يمكن أن يصاب 6 أشخاص على الأكثر، ويدخل واحد منهم قسم الانعاش، لكن لا تتجاوز الإصابات والحالات الحرجة هذه الأرقام، مشيرا إلى أن احتمال الإصابة مرتبط بدرجة فعالية اللقاح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة