ثانوية تتحوّل إلى مزبلة بتامنصورت وحقوقيّون يدخلون على الخط

حرر بتاريخ من طرف

تحولت الثانوية الإعدادية رياض العروس بالشطر الثامن بتامنصورت جماعة حربيل، إلى مزبلة كبيرة، بعدما تراكمت الأزبال في مختلف مرافق المؤسسة التي تضم 1140 تلميذ وتلميذة، ناهيك عن الوضعية المزرية للمرافق الصحية بسبب غياب خدمة النظافة.

وبهذا الخصوص قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، إنها توصلت بنسخة من عريضة موقعة من طرف السادة الأساتذة والأستاذات العاملين/لات، بالمؤسسة المذكورة يشتكي من خلالها الوضعية المزرية التي وصلت إليها المؤسسة من تراكم الأزبال داخل الاقسام وداخل المؤسسة التربوية، وضعية المرافق الصحية لغياب خدمة النظافة والأمن الخاص.

وأوضحت الجمعية، أن وضعية المؤسسة المعنية تدهورت بعد إنتهاء عقدة الشركة الموكول لها تدبير النظافة، مما بات يهدد سلامة الأطر التربوية والتلاميذ على حد سواء، في خرق واضح لنظافة المحيط التربوي وكذلك البروتوكول الصحي المفروض اتباعه من طرف إدارة المؤسسة لحماية التلاميذ والأطر التربوية خصوصا في ظل الوضعية الوبائية التي تستدعي الحيطة والحذر.

وساءلت الجمعية المسؤولين عن قطاع التربية والتكوين بمراكش وتامنصورت عن السبب الحقيقي في عدم تدخلهم لحل هذا المشكل، ويطالبه بالتدخل الفوري بنظافة الفضاء التربوي وإنفاذ البروتوكول الصحي حفاظا على سلامة الأطر التربوية وتلاميذ وتلميذات المؤسسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة