“تويتر” يعلن الحرب على المعلومات الزائفة حول لقاحات كوفيد-19

حرر بتاريخ من طرف

يعتزم موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إزالة المعلومات الزائفة المتعلقة باللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأوضحت الشركة، في بيان، اليوم الخميس، أنها اعتبارا من الأسبوع القادم، ستبدأ بإزالة التغريدات التي تتضمن معلومات حول أن التلقيح ي ستخدم “للإضرار بالسكان أو السيطرة عليهم”، وغيرها من المعلومات المشابهة.

وذكرت الشركة أنه سيكون مطلوبا من المستخدمين حذف التغريدات الجديدة التي تقدم مزاعم كاذبة أو مضللة عن لقاحات كورونا، وذلك بغية توسيع قواعدها بشأن المعلومات الخاطئة عن الفيروس، موضحة أنها قد تطلب من المستخدمين حذف التغريدات التي تحتوي على مزاعم كاذبة توحي بأن اللقاحات “تستخدم لإلحاق الضرر عمدا بالناس أو السيطرة عليهم بما في ذلك تصريحات عن اللقاحات تثير الشعور بوجود مؤامرة متعمدة”.

وأضافت شركة “تويتر” أنها قد تقوم أيضا اعتبارا من بداية العام المقبل بوضع علامة تحذير على التغريدات التي تقدم “شائعات لا أساس لها أو معلومات منقوصة أو تلك التي ترد خارج سياقها” بشأن اللقاحات، مسجلة أنها ستحدد مع شركاء الصحة العامة المعلومات الخاطئة عن اللقاح والتي يتعين حذفها لما تنطوي عليه من أضرار.

وجرى الإعلان عن هذه السياسة في نفس الأسبوع الذي تلقت فيه أول مجموعة من الأمريكيين لقاحات الوقاية من كوفيد-19 في إطار حملة تحصين شاملة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة