توقيف قيادي لـ”الأحرار” بأكادير في قضية سكر علني واعتداء على رجال شرطة

حرر بتاريخ من طرف

قضية أخرى تفجرت في وجه قادة حزب التجمع الوطني للأحرار، حيث قررت النيابة العامة بمدينة أكادير وضع المنسق الإقليمي للحزب، نهاية الأسبوع الماضي، رهن تدابير الحراسة النظرية، للتحقيق معه في ملابست اتهامه بالاعتداء على عناصر شرطة أثناء مزاولتهم لمهامهم، وذلك قبل عرضه على أنظاره لاتخاذ التدابير القانونية الضرورية.

وقدم المرصد المغربي لحقوق الإنسان، في بيان له، معطيات تخص الوقائع. وأشار إلى أن المنسق الإقليمي لـ”الأحرار” والذي يشغل أيضا منصب النائب الثالث لرئيس مجلس الجهة، عرض رجلي شرطة لاعتداء، ما أسفر عن إصابة أحدهما بإصابة بليغة في كاحله، في حين أصيب رجل شرطة آخر بخدوش على مستوى الوجه. والصادم، حسب ما أورده المرصد، أن المعتدي على رجلي شركة “كان يسوق سيارته في حالة سكر علني”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة