توقف أشغال بناء الحي الجامعي بتازة..المجلس الإقليمي يعيد الملف إلى الواجهة

حرر بتاريخ من طرف

كان من المرتقب أن يستقبل الطلبة والطالبات إبان انطلاق الموسم الجامعي الحالي، لكن انسحاب المقاول بسبب عدم أداء مستحقاته المالية، أدى إلى تعثر كبير في أشغال بناء الحي الجامعي بمدينة تازة.

عبد الواحد بوبرية، نائب عميد الكلية متعددة التخصصات طرح الموضوع إبان أشغال دورة عادية عقدها المجلس الإقليمي يوم أمس الإثنين. والتمس الإسراع بإخراج هذا المشروع لحيز الوجود لما له من وقع على الرفع من جودة التعليم العالي بالمنطقة ومحاربة الهدر الجامعي.

أما عبد الإله بعزيز، رئيس المجلس الإقليمي لتازة، وفي تعقيبه، أكد فقد أكد أن المجلس قد وفى بالتزامه ضمن اتفاقية شراكة التي تجمعه بمديرية الأحياء الجامعية، وذلك باقتناء العقار الذي ينجز عليه المشروع وربطه بشبكتي الماء وتطهير السائل والكهرباء، وأن هذا الوفاء يعفيه من تحمل مسؤولية تعثر المشروع، إذ إن مديرية الأحياء الجامعية، حسب تعبيره، تتبع المساطر القانونية لأجل تسريع وثيرة الأشغال به من أجل إخراج المشروع لحيز الوجود.

وقالت المصادر إن أشغال بناء الحي توقفت منذ مدة، حيث إن المقاول قرر الانسحاب من المشروع بسبب الالتزام بدفتر التحملات الذي وقعته معه كل من المديرية العامة للأحياء الجامعية ووكالة تنمية أقاليم الشمال، والمجلس الإقليمي لتازة.

ويرتقب أن يزيد هذا الانسحاب من تمديد أجل إخراج الحي الجامعي إلى حيز الوجود، ومعه يرتقب أن يستمر غيابه في خلق الاحتقان في المدينة بسبب الاحتجاجات المتواصلة للطلبة دفاعا عن مطلب إخراج الحي الذي تحتضنه جماعة كلدمان شرق المدينة، إلى حيز الوجود.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة