توضيح بخصوص غياب الطبيب والادوية بالمركز الصحي الجعيدات بالرحامنة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت الدكتورة خداد بشرى الطبيبة الرئيسية بالمركز الصحي الجعيدات لـ “كشـ24” أنها تشتغل من أجل إرضاء الضمير المهني خصوصا في هذه الظروف لحماية الوطن، وأنها تشتغل بالأولويات، لأن الظرفية تستوجب تظافر جهود الجميع لمكافحة فيروس كورونا.

وأفادت المتحدثة ردّا على مقال منشور بالجريدة تحت عنوان “ساكنة الجعيدات تشتكي غياب الطبيب والادوية بالمركز الصحي”أن المواطنين من حقهم الاستفادة من خدمات الطبيب، ولكن الحياة أولويات خصوصا في هذه الظرفية”، مشيرة إلى أنها منذ شهر مارس تم تعيينها من طرف المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالرحامنة كمنسقة بقيادة راس العين في كل ما هو خدمات صحية بخصوص كورونا.

وأوضحت الدكتورة خداد أن المركز الصحي لرأس العين لا يتوفر على طبيب، وفي هذه الظرفية كان من الضروري التعامل مع مسؤول، ولهذا جاء “تعييني لتقلّد هذه المسؤولية رغم أنها تتطلب مجهودا أكبر و التزاما أكبر، لكن روح المسؤولية والظرفية استوجبت تلبية نداء الوطن”، حسب تعبير الدكتورة.

وأكدت المسؤولة ذاتها أن الظرفية التي تمرّ منها بلادنا والعالم حتّمت عليها عدم البقاء والاكتفاء بالجلوس داخل المكتب في المركز الصحي الجعيدات، وذلك للتصدي لخطر كوفيد 19 الذي يهدد أيضا سلامة هؤلاء المرضى الذين يشتكون اليوم بالمركز المذكور، مبرزة أن المسألة تتعلق بأمن صحي وأولويات، وليست مسألة غياب طبيب أو عدم توفر الأدوية.

وأشارت المتحدثة ذاتها أن خلية اليقظة الخاصة بـ “كوفيد19” على مستوى قيادة رأس العين تضم السلطة المحلية والمجتمع المدني والأطر الصحية ويتم القيام بمجموعة من الاجتماعات لمواجهة خطر الوباء، مع إحداث نظام للحراسة والمدوامة الليلية بقيادة راس العين يشتغل 24/ 24 من أجل البقاء على تأهب للتعامل مع أية حالة خاصة بمرضى كوفيد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة