توشيح مهاجر مغربي بإيطاليا أنقذ طبيبة من الموت

حرر بتاريخ من طرف

وشح الرئيس الإيطالي، سيرجو ماتاريلا، المهاجر المغربي مصطفى العودي، بوسام الجمهورية من درجة فارس، بعدما أنقذ طبيبة من الموت جراء هجوم مسلح نفذه ضدها مواطن إيطاليا بدافع الانتقام.

وجاء توشيح المهاجر المغربي رفقة 32 شخصا آخرين بينهم مستثمرين ومهنيين وفاعلين حقوقيين وجمعويين وفق ما أفاد به بيان “الكويرينالي”.، في إطار التنويه بالسلوكات البطولية والتضامنية لفائدة التضامن الإجتماعي.

وعن وصفه بالبطل، قال العودي : “أنا لست بطلا، ولكني إنسان عادي”، مضيفا: “قمت بعمل عادي وبسيط، من الممكن أن يقوم به أي إنسان آخر لوقف تلك القسوة ضد الطبيبة. أنا لم أنم الليلة الماضية، لأنه كانت تغلب على ذاكرتي تلك الصور الرهيبة لذلك الشخص الذي أراد قتل الطبيبة”.

وكان المهاجر المغربي مصطفى العودي قام بداية الشهر الجاري، بإنقاذ طبيبة إيطالية من موت محقق بعد تعرضها لعملية اغتيال من قبل أحد الإيطاليين أمام مدخل مستشفى مدينة كروطوني.
واستطاع العودي التدخل في الوقت المناسب بعدما كان الجاني شل حركة الطبيبة، وشرع في ضربها بقوة في مختلف أنحاء جسدها بـ”تورنوفيس”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة