توزيع مساعدات إنسانية على مهاجرين ولاجئين من دول إفريقيا جنوب الصحراء بالداخلة

حرر بتاريخ من طرف

 أعطيت اليوم السبت، بمقر الهلال الأحمر المغربي بالداخلة، انطلاقة عملية توزيع مساعدات انسانية على مهاجرين ولاجئين في وضعية هشاشة، ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، تنفيذا للتوجيهات الملكية بضرورة احترام حقوق المهاجرين ومعاملتهم كباقي المغاربة بدون تمييز
 
وقال رئيس مكتب الهلال الأحمر بوادي الذهب، المامي أحمد إبراهيم، إن هذه العملية الإنسانية، التي تستهدف المهاجرين واللاجئين في وضعية هشة من دول إفريقيا جنوب الصحراء، تعد تجسيدا للرصيد العريق للمغرب، كبلد مشهود له بحسن الضيافة والاستقبال ولحضارته العريقة المتشبعة بقيم التسامح والانفتاح، والتفاعل بين مختلف الحضارات والديانات.
 
وأكد المامي، أن هذه المبادرة، التي تنظمها الوزارة المكلفة بالجالية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة، بتعاون مع الهلال الأحمر المغربي، تنفيذا للتوجيهات الملكية، تندرج في إطار السياسة الحكومية في مجال إدماج المهاجرين في المجتمع المغربي، باعتبار المهاجر عنصر إيجابي لإغناء مجتمع الاستقبال وعامل مساهم في تحريك التنمية ببلد الإقامة ووطنه الأصلي.
 
وشملت المرحلة الأولى من هذه العملية، التي أشرف على انطلاقتها والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب، السيد لامين بنعمر، رفقة رؤساء المجالس المنتخبة والمصالح العسكرية والخارجية ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالداخلة- أوسرد، توزيع معونات غذائية، على أزيد من مائة مهاجر ومهاجرة من دول إفريقيا جنوب الصحراء، على أن يستفيد 150 مهاجرا آخر من نفس المعونات في المرحلة الثانية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة