تورط نائب لرئيس جماعة سيدي بوعثمان في تزوير وثيقة فوق مكتب وكيل الملك ببنجرير

حرر بتاريخ من طرف

وجه مجموعة من المستشارين الجماعيين بالمجلس البلدي لسيدي بوعثمان شكاية الى وكيل الملك ببنجرير، ضد النائب الاول لرئيس الجماعة من اجل تزوير وثائق ادارية وشهادات.

و يتعلق الامر وفق الشكاية التي اطلعت كشـ24 على نسخة منها، برخصة سكن لسنة 2021 و تحمل تاريخ 2010 اي عندما كان النائب المذكور رئيسا للجماعة، حيث تبين بعد الرجوع لسجلات التداول بالجماعة عدم وجود اي تسجيل لهذه الرخصة.

ويؤكد الامر وفق الشكاية ان الوثيقة مزورة، والاخطر في الامر ان السجلات تؤكد وجود طلب لهذه الرخصة في شهر يوليوز 2020، وهو ما الحق الضرر المعنوي لاعضاء المجلس على اعتبار ان الجرم تم ارتكابه، من طرف شخص يفترض فيه الحرص على تطبيق القانون، وان يكون نمودجا في تطبيقه،

وطالب المشتكون من وكيل الملك فتح تحقيق وبحث عاجل في هذه الجريمة و ترتيب الاثار القانونية على ذلك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة