تواصل معاناة مواطن مع محل تجاري ينتهك خصوصية منزله بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تتواصل معاناة مواطن من درب امزيان بسيدي يوسف بن علي بمراكش، رغم توجيهه لشكايات الى عدد من المسؤولين بتراب المقاطعة من أجل رفع الضرر الناتج عن فتح محل لبيع الماكولات الخفيفة، أمام مدخل منزل المتضرر بشكل مباشر. 

وحسب الشكايات التي توصلت “كشـ24” بنسخ منها، فإن المتضرر  يطالب من السلطات المحلية والجماعية تفعيل الاجراءات القانونية على صاحب المحل المقابل لمدخل منزله، والذي يتسبب محله المخصص لبيع المأكولات الخفيفة في مشاكل لافراد أسرة المتضرر, الذين تستباح خصوصيتهم جراء تجمع زبناء المحل امام المنزل، فضلا عن الضجيج الذي يحدثه المحل عبر صوت الراديو المرتفع واصوات الزبناء. 

والتمس المتضرر من خلال الشكايات التي وجهت الى باشا منطقة سيدي يوسف بن علي، ووالي الجهة ووالي أمن مراكش والكاتب العام لعمالة مراكش،  تدخل الجهات المعنية وإرسال لجنة لمعاينة الضرر، ووضع حد له إحتراما لحقوق المواطنين في الحياة السليمة وحماية خصوصياتهم في الاحياء المخصصة للسكن.

ورغم توالي الشكايات والتنقل الدائم للمتضرر بين مكاتب مختلف الادارات، الا أن الوضع إستمر على ما هو عليه، علما أن لجنة مكونة من شخصين حلت بعين المكان قبل ااسبوعين دون تظهر اي نتيجة لمعاينتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة