تواصل إغلاق السوق الأسبوعي بمولاي ادريس زرهون والساكنة تهدد بالاحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

هددت فعاليات محلية بمنطقة مولاي ادريس زرهون بنواحي مكناس، بالخروج إلى الشارع للاحتجاج على استمرار السلطات في إغلاق السوق الأسبوعي، وعدم التفاعل مع عريضة تضم المئات من التوقيعات تطالب بإعادة فتحه، بالنظر إلى أنه الفضاء الوحيد الذي يراهن عليه سكان المنطقة لتحقيق بعض من الرواج الاقتصادي.

وجرى إغلاق السوق منذ بداية الجائحة بالمغرب، في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار الجائحة، لكن بعد الإجراءات المرتبطة بتخفيف الطوارئ الصحية، فإنه أصبح من غير المقبول أن تستمر السلطات في تجاهل مطلب أساسي للساكنة المحلية.

وفي الوقت الذي تم فيه فتح جل الأسواق الأسبوعية بالمغرب، يورد السكان بأن مواصلة إغلاق سوق مولاي ادريس زرهون لا يمكن فهمه إلا على أنه استهتار بمصالحهم، خاصة وأنهم تضرروا كثيرا بتداعيات الجائحة.
ويستفيد من خدمات هذا السوق سكان ما يقرب من 50 قرية ودوار.

ومع اقتراب مناسبة عيد الأضحى، فإن فتح هذا السوق يعتبر بالنسبة إلى ساكنة هذه المنطقة أكثر من حيوي، لأنهم لا يتوفرون على بدائل أخرى، ولأن أغلب الأسر تعتمد عليه لترويج منتجاتها الفلاحية ومزوالة التجارة والصناعة التقليدية لضمان الحد الأدنى من دخل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة