تواصل إبرام عقود النساء المتضررات من إغلاق معبر باب سبتة

حرر بتاريخ من طرف

تواصل السلطات الإقليمية بعمالة المضيق-الفنيدق والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات (أنابيك) إبرام عقود العمل لفائدة النساء المتضررات من الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا وإغلاق معبر باب سبتة.

وحسب وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، مكنت العملية، التي تندرج في إطار تنزيل البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لإقليم تطوان وعمالة المضيق-الفنيدق، من إبرام حوالي 650 عقد عمل لفائدة مجموعة من النساء للاشتغال في وحدات صناعية متخصصة في إعادة تدوير النسيج.

وأكد ياسر باداو، مستشار الشغل بوكالة (أنابيك) بالمضيق الفنيدق، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تمت تعبئة كل الأطر الضرورية لضمان نجاح العملية وذلك بتعاون مع السلطات الإقليمية بعمالة المضيق-الفنيدق، حيث تم نشر عدد من مراكز القرب لاستقبال المستفيدات.

وتابع “نسهر على القيام بمقابلات لتشخيص وضعية النساء المستفيدات بهدف تسهيل توجيههن وتمكينهن من الاستفادة من عروض العمل المتوفرة”، موضحا أن عدد العقود الموقعة يرتقب أن يصل إلى 700 عقد مع نهاية الأسبوع الجاري.

وتندرج هذه العملية في إطار تنزيل البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لإقليم تطوان وعمالة المضيق-الفنيدق، وخاصة المحور الثاني المتعلق ببلورة وإحداث آليات من أجل جلب الاستثمارات بمنطقة الأنشطة الاقتصادية “تطوان بارك”.

وكانت وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال قد أعلنت في وقت سابق أنه تجري بلورة مبادرات تشغيل أخرى في سياق جهود الإنعاش الاقتصادي لإقليم تطوان وعمالة المضيق-الفنيدق.

يذكر أنه تم عقد مجموعة من اللقاءات، تحت إشراف والي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، محمد مهيدية، وبحضور عامل المضيق-الفنيدق وعامل تطوان والمدير العام لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال مع مجموعة من المستثمرين لحثهم على الاستقرار بمناطق الأنشطة الاقتصادية بتطوان والفنيدق ومرتيل مقابل دعم وتسهيلات إدارية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة