تهميش مثير لجهة فاس في الجناح المغربي بسوق السفر العالمي بلندن

حرر بتاريخ من طرف

على غرار التقصير الكبير للمسؤولين عن القطاع السياحي بمراكش، وفي مقدمتهم المجلس الجهوي للسياحة بمراكش، خلال فعاليات سوق السفر العالمي في لندن، تسبب المجلس الجهوي للسياحة بمدينة فاس بدوره، في تشويه سمعة العاصمة العلمية للمملكة، من خلال الرواق الغير مشرف الممثل للمدينة في الجناح المغربي بالمعرض.

ووفق ما عاينته “كشـ24” خلال مواكبتها لفعاليات اليوم الثاني من معرض “وورلد ترافل ماركيت” ، التي تعقد في الفترة من 04 إلى 06 نونبر في العاصمة البريطانية، فإن مدينة فاس التي تعتبر عاصمة المغرب العلمية والثقافية، واحدى اشهر وجهاتها السياحية على غرار مدينة مراكش، ذاقت من نفس الكأس الذي تجرعه مهنيو مراكش المستائين من التمثيلية الضعيفة للمدينة، حيث يكاد المكان المخصص لمدينة فاس لايظهر في الجناح المغربي، بسبب تفاعس المجلس الجهوي للسياحة، الذي أخلف الموعدأثناء إنعقاد أكبر تظاهرة سياحية للسفر والسياحة في العالم.

وتساءل مهتمون عن السبب الكامن وراء تهميش وجهات كبيرة ومهمة مثل فاس، خلال فعاليات سوق السفر العالمي في لندن، وعن مسؤولية المنتخبين والمسؤولين المحليين بجهة فاس، ودورهم في الترويج للوجهة عالميا، وهل يتعمد مسؤولو المجلس الجهوي تهميش السياحة العلمية والثقافية والتراثية المهمة التي تعد فاس عاصمتها؟، باعتبارها عاصمة علمية ومدينة عالمية للسياحة.

وقد طالب البرلماني والفاعل السياحي عزيز اللبار في تصريح لـ “كشـ24” بالمناسبة، عن أمله  في تحمل مسؤولي المكتب الوطني المغربي للسياحة لمسؤولياتهم، واعارة الاهتمام الكافي لرموز السياحة في المغرب، من خلال الحرص على تمثيلية مهمة لوجهات المغرب الرئيسية، وعدم السماح للمجالس الجهوية المتقاعسة بتشويه صورة هذه الوجهات، من خلال أروقة بئيسة في معارض عالمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة