“تهديدات بالقتل” تطال “قائد” مزاعم اعتداء جاكسون على الأطفال!

حرر بتاريخ من طرف

قال مخرج الفيلم الوثائقي “Leaving Neverland” إنه تعرض لتهديدات صادمة بالقتل منذ كشفه عن “الاعتداءات الجنسية” المزعومة لملك البوب الراحل، مايكل جاكسون.

وأوضح، دان ريد، أن فيلمه أثار غضب عشاق النجم العالمي، منذ أن بُثّ لأول مرة في مهرجان صندانس السينمائي، وسط تطويق رجال الشرطة لمكان الحدث.

واستُهدف المخرج الحائز جائزة “بافتا”، بعد أن كشف فيلمه الوثائقي عن فضائح اغتصاب نجم البوب للأطفال، حيث أرسل عشاق جاكسون رسائل تهديد “رهيبة وشريرة” عبر البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي، من مناطق بعيدة مثل الصين وتايوان وسنغافورة.

وأطلقت الجهة القانونية المدافعة عن مايكل جاكسون، دعوى قضائية قيمتها 100 مليون دولار ضد قناة “HBO”، التي بثت الجزء الأول من الفيلم الوثائقي في أمريكا، ليلة الأحد 3 مارس الجاري.

وفي حديثه مع تلغراف، قال منتج سابق في “BBC”: “سيضطر الناس للاستماع إلى موسيقاه مع العلم أنه كان مغتصبا للأطفال. إذا كانوا يشعرون بالراحة عند القيام بذلك، فلا بأس. وإذا لم يفعلوا ذلك، فربما يستمعون إلى موسيقى أخرى لفترة من الوقت”.

وفي الفيلم، تحدث دان ريد وفريقه مع الضحيتين المزعومتين، ويد روبسون وجيمس سيفشاك، للاستماع إلى ادعاءاتهما الصادمة عن ملك البوب. وقال ريد: “هذا فيلم عن الحب وخيانة الحب”.

المصدر: ذي صن

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة