تنظيم ولائم انتخابية من طرف نافذين رغم الحجر الصحي (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد 23-24-25 ماي، من جريدة الصباح التي كتبت أن الحظر الليلي لم يمنع من إقامة ولائم انتخابية في ضيافة منتخبين نافذين.

وتعمد أصحاب “العراضات” توجيه الدعوات إلى رجال وأعوان السلطة بذريعة تقديم الدعم لهم والتكفل بمأكلهم ومشربهم عند قيامهم بدوريات مراقبة احترام مقتضيات حالة الطوارئ فوق تراب دوائرهم الانتخابية.

وذهب رئيس جماعة، برلماني عضو مجلس المستشارين عن إقليم أزيلال، تضيف الجريدة حد إقامة وليمة عشاء حضرتها شخصيات من الإدارة الترابية والمجالس المنتخبة، رغم أن حالة الطوارئ والحجر الصحي يمنعان التنقل والتجمع ليلا.

وقالت الجريدة إن سعد الدين العثماني أبدى غضبه من محاولة خرق أمين عام حزب، قانون الطوارئ وقرار حظر التجوال الليلي لزيارة رئيس الحكومة بمقر إقامته بحي الأميرات بعد الإفطار، ما وضع المضيف في حرج، خاصة أن الأمر يتطلب التبليغ عن هذا الخرق الخطير، بالنظر إلى أن وزارة الداخلية حددت في بلاغ صادر عنها، الحالات التي سيتم استثناؤها من القرار الذي يقضي بـ”حظر التنقل الليلي” يوميا من الساعة السابعة مساء، حتى الخامسة صباحا، خلال رمضان.

وعلمت “الصباح” أن توزيع المساعدات الغذائية يكون حسب الولاء الانتخابي وبتمييز سياسي، ما أغضب الخصوم، كما هو الحال في الجماعة المذكورة، إذ انفجر أحد أعضاء الأغلبية المسيرة للمجلس غاضبا في وجه الرئيس، الذي رد بشكل أعنف وتحول المجمع إلى حلبة للملاكمة.

الجريدة ذاتها، أفادت أن القيادة العليا للدرك الملكي،وجهت في اليومين الماضيين، تعليمات إلى مختلف الوحدات التابعة لها، العاملة في الميدان، بتشديد المراقبة بالطرق، سيما بين المدن، لمنع محاولات اختراق قانون الطوارئ عبر الهجرة السرية الداخلية

وعزت مصادر “الصباح” التعليمات سالفة الذكر، إلى تواتر إيقاف سيارات حولها أصحابها في زمن الطوارئ للنقل السري، وازداد الطلب عليها في الأسبوع الأخير، بسبب رغبة العديدين في الالتحاق بعائلاتهم وذويهم لمناسبة عيد الفطر.

وزاد تشدد الداخلية في التضييق على التنقل بين المدن، الذي واكب انطلاق مرحلة التمديد الثاني، إلى اللجوء لحيل ماكرة، من أجل نقل الأشخاص إلى مدن مختلفة، مقابل مبالغ مالية مرتفعة، إذ أن السلطات لم تعد تكتفي بطلبات المواطنين الراغبين في السفر، التي يعلنون فيها الحاجة أو السبب الجدي حتى يتم الترخيص لهم، وفق زمن محدد بالذهاب والعودة إلى المدينة التي يقصدونها، بل أصبح الأمر متوقفا على مخابرة يتم إجراؤها بين السلطات الإقليمية بالعمالة، التي يرغب المسافر في التوجه إليها، وانتظار جواب تلك السلطات قبل الإذن بالترخيص الاستثنائي، كما أن الملفات المتعلقة بالسفر إلى المدن، لم تعد تعالج بالباشوية، بل بالعمالات.

جريدة الاخبار تساءلت عن مصير 10 ملايير خصصها الشوباني لمواجهة تداعيات كورونا، حيق قالت إنه وبعد مرور شهر ونصف على اعلان الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت عن تخصيص المبلغ المذكور لمواجهة تداعيات الفيروس بالاقاليم الخمسة المشكلة للجهة، أكدت مصادر للجريدة انه الى حدود اليوم لت تصرف الجهة سنتيما واحدا من هذه الميزانية المعلنة، في حين سارع الشوباني الى صرف تعويضاته وتعويضات نوابه بملايين السنتيمات.

مصادر الحريدة ذاتها، ذكرت ان وزارتي الداخلية والمالية رفضت التاشير على الميزانية التي اعلن عنها الشوباني، لانها مجرد فرقعة اعلامية تدخل في اطار المزايدات السياسية والمزايدات على السلطة، واوضحت المصادر ذاتها انه لايمكن للسلطة التأشير على ميزانية كلها خروقات قانونية، لانه قام بمجموعة التحويلات داخل الججزء الثانيمن الميزانية المخصصة للتجهيز من اجل توفير 10 ملايير سنتيم وعد بها سكان اقاليم الجهة.

اليومية نفسها، أفادت ان لجنة جهوية تضم مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات وعددا من رؤساء المصالح بالاكاديمية قامت امس الخميس بزيارة الى بعض مراكز الامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا والتي تم توطينها بمجموعة من الفضاءات الرياضية والثقافية بجماعة برشيد، وذلك تنزيلا لما جاء في توصيات وزارة التربية الوطنية كإجراء احترازي للوقاية وضمان سلامة جميع المترشحات والمترشحين.

الزيارة شملت كلا من المركب الرياضي بالحي الحسني والقاعة المغطاة بالمنتزه وقاعة الندوات بالمعهد العالي للتكنولوجيات التطبيقية، والتي وقع عليها الاختيار لاستقبال عدد من الطلبة لاجراء الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا دورة 2020.

الاحداث المغربية ذكرت ان مجموع المصابين بفيروس كورونا في البؤر الخمس التي اعلن عن اكتشاف اصابات بها قبل يومين، ارتفع الى 160 مصابا، عوض 32 التي اعلن عنها في وقت سابق.

وياتي الاعلان عن هذا الارتفاع في بؤر وبائية هي في الاصل مركبات صناعية تأوى يدا عاملة كبيرة، بالتزامن مع دعوة بنشعبون أمام مجلس النواب عددا من الانشطة الصناعية والتجارية الى العودة للعمل بعد ايام عيد الفطر.

اهم الاصابات سجلت قبل اربعة ايام في الموقع التاريخي لصناعة السيارات بالمغرب مصنع صوماكا في عين السبع، حيث اعلنت شركة رونو عن تسجيل 32 اصابة بفيروس كورونا في صفوف العاملين به، قبل ان تعود لتعديل الرقم في موقعها في بلاغ ثاني نشر بعد الاول بساعات، ليرتفع عدد المصابين الى 60.

البؤرة الصناعية الثانية من حيث عدد الاصابات تستقر في مقر شركة ألمانية مختصة في انتاج الحبال التي تدخل في صناعة السيارات، حيث تم اكتشاف 45 حالة اصابة بفيروس كوفيد 19.

وتعدى رقم الاصابات في مصنع للنسيج يوجد بالمنطقة الصناعية مولاي رشيد بالعاصمة الاقتصادية بؤرة مصنع برشيد، بعد ان ارتفع فيه العدد الى 50 تصابة بفيروس كورونا بعد ان سجلت في مرحلة اولى 22 فقط. وانضافت بؤرتان جديدتان بالمنطقة الصناعية لعين السبع الى الـ 3 بؤر المذكورة لترفع عدد الاصابات الاجمالي للبؤر الصناعية الى 160 مصابا.

رياضيا، أفادت اليومية ان اللجنة الطبية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تجتمع يوم الثلاثاء المقبل مع اطباء اندية القسم بحضور لجنة من وزارة الصحة امناقشة التدابير الصحية التي يتعين اتخاذها عند استئناف البطولة الاحترافية، وكذا الاحتياطات اللازمة على اساس ان تقوم الاطر الطبية بالاجتماع مع لاعبيها لاخبارها باساليب الوقاية من فيروس كورونا.

وستتم مناقشة عدد التحليلات التي يتعين على اللاعبين الخضوع لها اسبوعيا، مشيرة الى ان فحوصات قبل وبعد اي مباراة لا نقشا فيها، رغم تكلفتها الكبيرة.

ومن بين الاقتراحات التي ستتم مناقشتها ضرورة اقامة كل فريق في فندق بمفرده لمنع الاختلاط، وهو ما يتطلب اختيار مدينتين تتوفران على بنية فندقية في المسستوى، اذ في حالة الموافقة على هذا المقترح فانه يتعين توفير 16 فندقا.

وختام جولتنا مع جريدة المساء التي كتبت، أنه في الوقت الذي تعكف مصالح وزارة الاقتصاد والمالية على وضع اللمسات الاخيرة على مشروع قانون مالية تعديلي لاعادة النظر في مختلف الاسس التي ارتكزت عليها مالية 2020، دخلت الحكومة في مفاوضات ماراثونية مع عدد من المؤسسات الدولية بهدف الحصول على مزيد من القروضض لمواجهة هذه الوضعية المتازمة.

وعلمت الجريدة من مصصادر قالت عنها موثوقة، أن هذه المفاوضات تشمل بعض الدول كما هو الحال بالنسبة الى فرنسا في إطار العلاقات الثنائية، الى جانب مختلف المؤسسات المالية الدوليية التي لها علاقات مستمرة مع المغرب من اجل الحصول على قروض بفوائد منخفضة لا تتجاوز 1,5 في المائة، مع منح المملكة تسهيلات فيي الاداء انسجاما مع الوضضعية الاقتصادية المتأزمة الناتجة عن تداعيات انتشار فيروس كورونا.

الجريدة نفسها، أفادت انه على بعد ايام قليلة من استئناف المقاولات انشاكها، نزلت لجان مختلطة بكامل ثقلها في مختلف المدن لمراقبةالاستعداد الصحي لهذه المقاولات من اجل العودة الى العمل مباشرة بعد عيد الفطر.
وفي الوقت الذي تلقت عدد من المقاولات الضوء الاخضر للعودة، يسود هاجس كبير حول الكيفية التي سينتقل بها العمال والاطر من اجل الوصول الى مقرات عملهم.

وتواجه عدد من المقاولات اكراها حقييقا في ظل منع التنقل بين المدن وعدم توفر وسائل النقل العمومي، فبمجرد اعلان قرار الطوارئ الصحية شهر مارس المنصرم، عرفت عدد من المدن كما هو الحال بالنسبة لطنجة والقنيطرة والبيضاء هجرة جماعية لعدد مهم من العمال نحو المناطق التي يتحدرون منها بسبب قرار المقاولات التي يشتغلون فيها توقيف نشاطها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة