تنظيم ألاسبوع العلمي والثقافي للطالب بمراكش لتشجيع المشاريع المبتكرة ذات البعد البيئي

حرر بتاريخ من طرف

أكد عميد كلية العلوم السملالية التابعة لجامعة القاضي عياض، حسن احبيظ، اليوم الأربعاء بمراكش، أن الدورة ال21 للأسبوع العلمي والثقافي للطالب (سميت 21) المقامة حول موضوع “البيئة والتغيرات المناخية والتنمية المستدامة” تشكل مناسبة سانحة لتشجيع المشاريع المبتكرة المنجزة من قبل الطلبة، ذات البعد البيئي.
 
وأبرز خلال افتتاح هذه الدورة أن كلية العلوم السملالية تسعى من خلال هذه التظاهرة إلى ترسيخ ثقافة حماية والحفاظ على البيئة لدى طلبة الكلية، وكذا طلبة مؤسسات التعليم العالي الأخرى وتحفيز حس الابتكار والابداع لديهم بعيدا عن المناهج الدراسية.
 
وأضاف أن موضوع هذه الدورة يكتسي أهمية كبيرة ويسمح من خلال المشاركة المتميزة لأساتذة باحثين ومختلف الشركاء، بتنمية الوعي لدى الطلبة بحجم الرهانات والتحديات التي تطرحها التغيرات المناخية وبأهمية البعد البيئي في التنمية المستدامة.
 
كما أشار عميد الكلية إلى أن هذه التظاهرة العلمية والثقافية تلعب دورا مهما في تنمية وتطوير قدرات وكفاءات الطلبة بمختلف المؤسسات التابعة لجامعة القاضي عياض، وتشكل منبرا للتعبير والتواصل بالنسبة للطلبة وذلك من خلال عرض ملصقات وتقديم عروض تجريبية، فضلا عن إقامة أنشطة فنية ورياضية.
 
من جانبها، أبرزت المكلفة بالتعاون بالمعهد الفرنسي كلود بوينو، دعم المعهد الذي يعد عضوا في اللجنة التنظيمية، لهذه التظاهرة العلمية والمواطنة والتي تعزز روح وثقافة حماية البيئة لدى الطلبة من خلال مشاريع ترمي الى تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على التوازنات البيئية.
 
ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، المقامة على مدى ثلاثة أيام والمندرجة في إطار استعدادات المغرب لاحتضان مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ “كوب 22″شهر نونبر المقبل بمراكش، لقاءات وورشات يؤطرها باحثون مغاربة وفرنسيون مرموقون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة